التوكوفوبيا

الخوف من الحمل

التوكوفوبيا

هو الخوف والرهبة من الحمل والولادة، فهي فوبيا عند النساء اللتي لم تنجب من قبل، فتأثر التوكوفوبيا على سلوك المرأة وتدفعها لتجنب الحمل والولادة، فمن الممكن ظهور أعراض التوكوفوبيا منذ فترة المراهقة أو مع بداية الحمل، اسباب حدوث التوكوفوبيا كثيرة ولا تتعلق بأي من المستوي الثقافي أو الاجتماعي للمرأة.

المفهوم الخاطئ للتوكوفوبيا

لا تعني التوكوفوبيا أن المرأة لا تريد الإنجاب أو أنها لا تحب الأطفال، ولكن هو شعور يحدث لـبعض النساء بنسبة ضئيلة جدًا، وبالأخص في تجربة الحمل الأول، التوكوفوبيا هي عامل من العوامل لجوء النساء للولادة القيصرية وتجنب الولادة الطبيعية.

الخوف من الحمل.

هل من الممكن أن تصيب التوكوفوبيا الرجال ؟!

نعم، من الممكن أن تصيب التوكوفوبيا الرجال أيضًا، ويكون الخوف والرهبة مركزة نحو صحة وسلامة الطفل والأم، والخوف من حدوث أي مكروه لهم.

الأسباب

الأسباب الأساسية التي تدفع المرأة إلى الخوف من الحمل والولادة هما:

  • تجربة سيئة مسبقة من شخص مقرب مثل الأم.
  • مشاهدة عملية ولادة طبيعية في سن صغير.
  • تعلق مشهد الولادة بذكريات صعبة مؤلمة.
  • الخوف من الألم والقلق المستمر.
  • الخوف من الطاقم الطبي وعدم وجود ثقة بهم.
  • قلة المعلومات والجهل بعملية الولادة.

الأعراض

الأعراض كثيرة فشعور الخوف من المشاعر التي تسيطر على كل أم، فشعور المرأة يكون مرهف وبالأخص ناحية صغارهم والأطفال حديثي الولادة بشكل كبير، وفي بعض الأحيان يتركز الخوف على وجود عيوب خلقية للجنين أو وفاته.

تتمثل أعراض التوكوفوبيا في:

اضطرابات النوم والكوابيس.

 وجود نوبات هلع وذعر.

القلق والاكتئاب.

سلوكيات التجنب والبعد عن الولادة والحمل وهي الأكثر شيوعًا فهي العرض الأساسي للتوكوفوبيا.

العلاج

المعرفة والمساعدة النفسية المتقنة من أهم الخطوات التي تساعد على تخطي هذة المرحلة، التصور الإيجابي والتفاؤل أحد العوامل الأساسية لتخطي الخوف والرهبة من الحمل والولادة، معرفة وإدراك أن الولادة عملية طبيعية تمر بها الكثير من النساء يوميًا.

الخطوة الأولى الحصول على الرعاية الصحية والوثوق بالطاقم الطبي للولادة، تقدري تزوري مكان الولادة (المستشفى) والتأكد من نظافة المكان ومهارة طاقم العمل.

الخطوة الثانية إيجاد خبير في السلوك أو دكتور نفسي متخصص.

يقدر يدعمك بمعلومات عن الحمل الجيد والولادة السهلة، الصراحة والحوار المتبادل مع مختص بتقلل من التوتر والأفكار السلبية.

الخطوة الثالثة المتابعة المستمرة والحصول على الدعم، وهنا يكون دعم نفسي عن طريق دكتورك الخاص أو الخبير ودعم بالمساعدة والحوار مع حوامل للمرة الاولى أو أحد المقربين.

أهمية الدعم لتخطي الخوف والرهبة أثناء الحمل أي التوكوفوبيا.

هو العامل الأساسي لتجاوز هذه المرحلة بأمان، دعم المقربين والأصحاب والأهم دعم الزوج، يساعد المرأة على تجاوز هذه المرحلة الصعبة، الدعم النفسي والإستماع والإنصات يقلل من المخاوف كما يسبب الراحة النفسية للمرأة.

أنواع التوكوفوبيا

التوكوفوبيا الأولية

تحدث مع النساء في أول حمل لهم، وتكون معهم من قبل الزواج أي في سن المراهقة.

التوكوفوبيا الثانوية

تحدث مع نساء أنجبن من قبل، وتكون الفوبيا ناتجة عن تجربة سيئة للولادة وألم المخاض في الولادة السابقة، إلى جانب التاريخ المرضي للأم مثل الإجهاض.

نسبة وإحصائيات التوكوفوبيا

التوكوفوبيا تصيب حوالي 13% من السيدات قبل الزواج، و40% من الحوامل للمرة الأولى، وأكثر من 70% من الحوامل للمرة الثانية أو الثالثة  اللاتي تعرضن لمضاعفات أثناء الولادة الأولى.

 

نيو ماما الحمل والولادة مراحل وخطوات تكاد تكون صعبة ولكنها البداية لفرحة كبيرة، فعند كل امرأة القدرة العظيمة على الإنجاب وتحمل الآلام في سبيل ولادة مولودها واحتضانه بين ذراعيها، فهو إنجاز عظيم يجب أن تفخر به كل أم.

اعرفي اكثر عن الحمل والولادة حتى يطمئن قلبك عن طريق مشاهدة فيديو الأشياء الحلوة التي سوف تجربيها أول مرة في حملك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.